كلمة مجلس الادارة

بسم الله الرحمن الرحيم

"واحل الله البيع وحرم الربا"

من سنه الله في خلقه إن يبحث الإنسان عن الرزق ويطلبه بمختلف الإشكال وينظر ما يبدع فيه ويتعمق فيه ويعطيه حقه الفكري والجسدي والمالي ليخرج بإطار مقنع له وللجميع وبعدها يطلب الرزق من رب العالمين كما في الحديث الشريف " أعقل وتوكل " .

وعليه فقد انطلق مؤسس هذه الشركات المرحوم الحاج محمد صالح ابورمان إلى العمل وقد كان يعلم إن الرزق من رب العباد إلى من على الأرض من العباد والذين هم أبنائه وموظفي الشركة وأبنائهم حتى انه في لحظة كان بإمكانه أن يستبدل الاستثمار بعماره تجارية ولكنه رفض رحمة بمن عنده من موظفين وأبنائهم وفضلنا التوسع في أعمال التخليص الجمركي ونقل البضائع والترانزيت.

ففتحنا الفروع الجديدة وحصلنا على رخصة وسيط نقل وكنا من أوائل الشركات المشرفة على نقل البضائع بمختلف صنوفها من العقبة إلى إنحاء الوطن والعراق والمنطقة العربية على حد سواء.

وقد رغبنا نحن أبناء المرحوم الحاج محمد صالح ابورمان بكمال العمل والتوسع في هذه الخدمات وللحق علينا أن نقول أن القوانين السارية تمنع شركة التخليص من ذلك لذا اضطرتنا إلى إنشاء شركات جديدة وكان باكورتها مخازن الفردوس – شركة أبناء محمد صالح ابورمان وكان الهدف منها التخزين في المنطقة الحرة مطار الملكة علياء الدولي وكنا من السباقين في ذلك وفي أول سنوات العمل هنالك كانت نسبة التخزين لدينا حوالي 80% من عمل المنطقة .

ثم قررت الحكومة إنشاء المنطقة الاقتصادية الخاصة في العقبة ودرسنا مبدءا إنشاء ميناء بري وتقديم الخدمات اللوجستية لعملائنا في تلك المنطقة ورغبنا بفتح فرع لشركتنا –مخازن الفردوس – هنالك إلا أن القوانين أيضا منعتنا من ذلك فكونا الشركة الثالثة – مخازن الفردوس للتعبئة والتغليف في المنطقة الاقتصادية الخاصة العقبة .

وخلال العام 2005 ونظرا لصعوبات النقل وتغير الحكومة من ترتيبات النقل من العقبة –فرط الدور – ورغبة من بخدمة والتزام أفضل للعملاء رغبنا بامتلاك شاحنات نقل خاصة بنا تنفيذا لعقودنا بالنقل – الفردوس لخدمات النقل - وهكذا وصلنا إلى هذه المرحلة .

ورغبة منا في مواكبة التطورات في عالم الاتصالات والحصول على أفضل وأسرع الخدمات وأدقها لنا ولعملائنا قررنا إنشاء هذا الموقع على الشبكة العنكبوتية لما نتصور فيه من خدمه أفضل للجميع .

وعلى الله الاتكال والدعوة بالتوفيق